GAZASUN
يسعدنا إنضمامك لأسرة منتدى شمس غزة ..
إدارة المنتدى

كيف نؤثر في المجتمع ؟

اذهب الى الأسفل

كيف نؤثر في المجتمع ؟

مُساهمة من طرف سلام الحاج في الخميس ديسمبر 10, 2009 7:39 am

كيف نؤثر في المجتمع ونغيره نحو الأحسن ؟

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد وعلى اصحابه وسلم تسليما كثيرا

عندما ننظر الى المجتمع فنرى اوضاعا سيئة ،بعيدة عن العدالة والمنطق والدين ،نتساءل ترى ما سبب تدهور هذه الاوضاع عامة ؟

نحن نعلم دائما اننا مسلمون ، وان ديننا الاسلام ونحمل هوية هذا الدين ،ولكن حينما نراجع الواقع نرى ان الدين في عزلة وجدانية بعيدة عن الواقع.

فحياتنا وتصرفاتنا لا يحكمها الدين ، ولا تعالج مشاكلنا من خلال رؤية الدين . اما علاقات الناس ببعضهم البعض ،فلا دخل للدين فيها .الا نحتاج لمراجعة انفسنا ونتعرف على ديننا لكي نبني مجتمعا سليما متكاملا ؟

ما هي رسالة الاسلام ؟
من خلال التعرف على رسالة الاسلام نرى انها تركزت على بناء الانسان للمجتمع ،والمجتمع للامة والامة للحضارة . ولكن كيف يتم تشييد هذا البناء؟

1. انقاذ الانسان من براثن الجهل والتخلف :
( الذين يتّبعون الرسول النبي الاميّ الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحلّ لهم الطيبات ويحرّم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعززوه ونصروه واتّبعوا النور الذي انزل معه اولئك هم المفلحون ) . الاعراف 157

2. تربية الانسان وبناء شخصيته وتخليصها من كل رواسب الجاهلية .
( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم ) البقرة 129

3. ايجاد مجتمع حيوي متماسك بأرضية ثابته صالحة وبنية قوية .

ما هو المطلوب من الفرد في المجتمع ؟

مطلوب من كل فرد في المجتمع نبذ عوامل الفرقة وايقاظ الحس الاجتماعي الانساني من خلال الشعور بالنسب والقربى والاخوة في الله ،وانهم من نفس واحدة وان المصير واحد .

المجتمع السليم يحتاج الى تلاحم ابنائه فكريا واجتماعيا واقتصاديا ، اضافة الى انه يقوم بتهذيب المشاعر وتقويم الآداب والعادات الاجتماعية ،حتى تلتقي مع الدين ،فيكون سلوك الانسان فيه مستقيما .


اعداد الكاتبة سلام الحاج
avatar
سلام الحاج
برعم
برعم

عدد الرسائل : 10
العمر : 50
الموقع : http://www.awrakalgnub.com/vb/
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف نؤثر في المجتمع ؟

مُساهمة من طرف ENG:Ro3a في الجمعة ديسمبر 11, 2009 4:46 am

مطلوب من كل فرد في المجتمع نبذ عوامل الفرقة وايقاظ الحس الاجتماعي الانساني من خلال الشعور بالنسب والقربى والاخوة في الله ،وانهم من نفس واحدة وان المصير واحد .


باعتقادي هاي النقطة كتير مهمة ..
و لو تطبق بالمجتمعات كان احنا حالنا بكتير أحـــسن ،،

راق لي ما كتبتي ،، ودي وعبير وردي لروحك ،،

_________________

لولا الأمل .. ما بقى بالدنيا رجـــاوي !!
avatar
ENG:Ro3a
Admin

عدد الرسائل : 602
العمر : 29
الموقع : حيث يكون أحبتي أكون ..
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 24/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كيف نؤثر في من حولنا

مُساهمة من طرف البرنس الصغير في الأحد أكتوبر 03, 2010 1:33 pm

كيف نؤثر في من حولنا


بسم الله:
ثلاثون طريقة للتأثير على من حولك

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله

بطريقة القدوة : من أنت وكيف تتصرف ؟


1- امتنع من قول الكلام القاسي أو السلبي : وانتبه لهذا خاصة حينما تُستثار أو تكون منهكًا . إن نجاحك في الامتناع عن هذا في الظروف المذكورة هو شكل راقٍ من ضبط النفس . إننا ننجح في عمل هذا حينما نمتنع من قذف الكلمات التي هي من صنع فورة الهيجان .


2- مارس الصبر مع الآخرين : في أوقات الضغط النفسي ، يكون فقدان الصبر لدينا طافيًا على السطح ، متحفِّزًا ليجعلنا نقول ما لا نقصد . وقد يظهر فقدان الصبر على شكل التجهم والتقطيب ، وقد لا يكون هذا أفصح من الكلمات . إن الصبر هو التعبير العملي عن الثقة والأمل والحكمة والحب . وليس الصبر شيئًا سلبيًا ، بل هو سلوك عملي ، إنه ليس الصمت الغاضب . إنه قبول لحقيقة التقدم والنمو الطبيعي . وفي الحياة مواقف كثيرة تظهر فيها قدرتنا على الصبر ، مثل انتظار شخص متأخر ، والاستماع الصبور للصغير وهو يفرغ عواطفه برغم إلحاح المشاغل .


3- ميز بين الشخص وسلوكه أو فعاليته : إن من الواجب أن نبقى على التواصل مع الإنسان على فرض أن له قيمته الذاتية ، وهذا لا يعني أن نغض النظر عن سلوكه الخاطئ أو الشائن .


4- قدم خدمات لا يدري أحد أنك أنت الذي قدمتها : إننا كلما قدمنا أعمالاً طيبة للآخرين دون أن يدروا بمن قدمها فإن شعورنا بقيمتنا الأصلية يزداد ، كما يزداد احترام الذات لدينا . كما إن مثل هذه الخدمة هي من أهم عوامل التأثير على الآخرين .


5- ليقع اختيارك على الرد الإيجابي : لماذا يقصر ما يفعله أكثرنا عما يعمله ؟ إن السبب أننا لا نمارس قدرتنا على اختيار استجاباتنا . إن الاختيار يعني أننا نحصل على رؤية للأمر المطروح ثم نقرر ما سنفعله ، كما إن الاختيار يعني قبولنا للمسؤولية عن مواقفنا وسلوكنا ، وأننا نرفض إلقاء اللوم على الآخرين أو الظروف .


6- حافظ على ما أبرمته من وعود : إن محافظتنا على الوعود تعني أن يكون لنا تأثير على الآخرين . وحتى نعطي الوعود التي سوف نفي بها نحتاج أن نفهم أنفسنا ، وهذا يعني أننا نقوم بعملية انتقاء دقيق لما سنعطيه من وعود ، إن قدرتنا على إعطاء الوعود والوفاء بها هو أحد مقاييس سلامة شخصيتنا .


7- ركز على دائرة التأثير : حينما نركز على المجال الذي نستطيع أن نتحكم فيه فإن دائرة تأثيرنا تتوسع . مثال على ذلك : يشكو كثيرون أن رئيسهم في العمل لا يحاول فهم برنامجهم أو مشكلاتهم . ولكن نفس الذين يشكون قد لا يحاولون أن يعدلوا عرضًا يتوافق مع عقل الرئيس ومشكلاته ، بحيث لابد أن يستمع إليه .


8- تمثل قانون الحب : حينما نتمثل قانون الحب فإننا نشجع الناس على قبول قوانين الحياة ، إن الناس لديهم جانب من الليونة في داخلهم ، خاصة أولئك الذين يتظاهرون بالشدة . وحينما نعرف كيف نستمع ونصغي إليهم نحصل على تجاوبهم ، ويزداد تأثيرنا إذا أبدينا حبًا غير مشروط ، أما العلاقات السطحية ومحاولة التحكم فإنها تفقد الناس الثقة .

العلاقة : أن تفهم الآخر وتشعره بالاهتمام به .


9- افترض أفضل الاحتمالات في الآخرين : إن افتراض حسن النية يؤدي إلى نتائج طيبة ، وحينما يكون تعاملك مع الآخرين على افتراض أنهم يفعلون أحسن ما لديهم بحسب ما يرون الأمور يعطيك القدرة على أن تستثيرهم على فعل أفضل ما يستطيعون فعله . بينما بالمقابل حينما نجهد لنصنف الآخرين ونصدر عليهم أحكامنا فإن هذا يدل على أننا لا نشعر بالأمان . إن لكل إنسان أبعادًا كثيرة ، بعضها ظاهر وأكثرها هاجع كامن ، ويميل الناس إلى أن تكون استجابتهم لنا بحسب ما نعتقده عنهم . فلا تسء الظن في الأكثرين بسبب الأقلين .
10- حاول أولاً أن تفهم : لتكن محاولتك أن تفهم الآخر قبل رغبتك في أن يفهمك الآخر . تقمص دور من أمامك ، أي افهم كيف يفكر ولو لبعض الوقت . مثل هذا السلوك يتطلب شجاعة وصبرًا وشعورًا بالأمان .


11- كافئ الكلام والأسئلة المخلصة : من المؤسف أن الناس يسيئون إلى من يتكلم بانفتاح واستقامة ، وأكبر عقبة في العلاقات المثمرة المستقيمة إصدار الأحكام والانتقاد .


12- أشعر الطرف الآخر أنك تفهمه : فحين تفعل ذلك تنبني علاقات الثقة في أثناء التواصل ، ولكن مثل هذا التجاوب يجب أن يكون موقفًا صادقًا ، وليس تلاعبًا بسحنة الوجه والكلام .


13- إذا أساء إليك أحد فكن المبادر بإصلاح العلاقة : فإن من أحس بالإساءة وانكب بتفكيره عليها سوف يجعل المشكلة تتضخم حتى تخرج عن السيطرة ، وحينما تصلح العلاقة فافعل ذلك بطيب نفس ، دون أن يكون في قلبك غضب وغيظ .


14- اعترف بأخطائك ، واعتذر ، واطلب الصفح : حينما تتأزم العلاقات فعلاً فقد يكون الحل أن نعترف أننا مسؤولون على الأقل عن الأزمة . ولا يكفي أن نشعر هذا في السر ، بل كثيرًا ما يكون الحل الوحيد أن نعترف بالخطأ ونعتذر ، ولا نقدم أعذارًا ودفاعات .


15- دع الجدال يفرغ نفسه بنفسه : في حال صدور اتهامات غير مسؤولة وجدال متعنت من الآخر فلا تفعل مثله ، دعه يتكلم حتى يفرغ ما في جعبته ، استمر في عمل ما عليك عمله بهدوء ، وهذا سيجعل الآخر يواجه النتيجة الطبيعية لجداله . أما إذا انسقت إلى دائرة الجدال فإنك ستذوق الحسرة مثلما سيذوقها الآخر ، كما أن دخولك في ذلك سوف يهيئ بذور مزيد من التباعد في المستقبل .


16- أعط الأولوية للعلاقة الشخصية : قد تجد مدير أعمال له نشاط كبير في عمله وفي مساعدة كثير من الناس ، ولكنه لم ينجح في تطوير علاقة عميقة مثمرة مع زوجته أو مع أبنائه . إن النجاح في تطوير هذا يتطلب نبلاً في الشخصية وتواضعًا وصبرًا أكثر مما يتطلبه النجاح مع المجتمع . وقد يدافع المرء عن نفسه بقوله إنه أهمل الواحد لينجح مع عدد كبير ، وهذا يخفي رغبته في الحصول على التقدير والامتنان . إننا ندرك أننا بحاجة إلى أن نخصص وقتًا نعطي فيه كل اهتمامنا لشخص محدد .


17- أعد بلا ملل ذكر الجوانب التي تجمع بينك وبين الآخرين : سلط الضوء على الجوانب التي توحد بينك وبين أصدقائك وعائلتك والعاملين معك . لا تجعل دور المشكلات أكبر من جوانب التوحيد وأعمق المشاعر .


18- اجعل تأثير الآخرين عليك سابقًا على تأثيرك عليهم : إن تأثيرنا على الآخرين يوازي شعورهم بتأثيرهم علينا . إن اهتمامك بمشكلات الآخر الخاصة تجعله يعلم بتأثرك بشؤونه ، وعندها سيفتح لك قلبه بشكل مدهش .


19- تقبل الشخص كما هو : إن أول خطوة في تغيير الآخر أن تتقبله كما هو . فإذا لم تتقبله فإنه سيتخذ موقفًا دفاعيًا ويتوقف استماعه لك . ولا يعني التقبل أنك تقبل بالعيب الذي لديه ، ولكنه يعني إدراك قيمته الأصلية .

البرنس الصغير
4
4

عدد الرسائل : 211
العمر : 22
الموقع : الخمس ليبيا
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى