GAZASUN
يسعدنا إنضمامك لأسرة منتدى شمس غزة ..
إدارة المنتدى

سلسلة كتاب الحكايا (الحلقة الثانية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلسلة كتاب الحكايا (الحلقة الثانية)

مُساهمة من طرف ندى في الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 2:12 am

الامتحان العجيب

أفقت.. فوجدت نفسي في لجنة الامتحان ..
إنه الامتحان الأخير ..
سيتوقف عليه مستقبلي....
يا إلهي .. مستقبلي
بدأت أردد هذه الكلمة مرات و مرات..
نظرت إلى ورقة الأسئلة و لم أكن قد تنبهت إليها منذ وضعها المراقب أمامي..
كانت الأسئلة بسيطة جدا ً .. أو هكذا تخيلتها في بادئ الأمر
و بدأت كعادتي دائما ً أقرأ الورقة كلها من أولها إلى آخرها فلاحظت أن خانة زمن الامتحان خالية!! ..
فوجدتني أصيح مع الصائحين
أين المراقب؟؟ .. أين المراقب؟؟
إنها ليست غلطة و لكنها مقصودة ..
فلا زمن للامتحان .. كل ما عليك هو أن تجاوب ..
قال المراقب. و كم كانت الصدمة قاسية .. مستقبلي يتوقف على هذا الامتحان ولا أعرف له زمنا ً محددا ً!!!
وجدت في الإرشادات: أجب قدر طاقتك ..
ستحاسب بناءً على المدة التي ستقضيها فعلا ً في الإجابة .. اطمئن .. لن تظلم ..
تعاون مع كل ذي رأي من أعضاء التدريس و الزملاء
هذا بجانب الكتاب المقرر و كذلك كافة المراجع و الكتيبات.
يا الله!! ما أجملها من تسهيلات ..
فقط هناك شرط صارم و هو أن تسحب منك ورقة الإجابة في أي لحظة ..
لا أجد غير الله ...اللهم يا مقلب القلوب ثبتني ...ألهمني من أمري رشدا
أحاول التركيز و أطمئن نفسي ..
أحاول الإجابة .. و ألتفت حولي .. فأرى عجبا ً!! هناك من لا يعطون هذا الامتحان المصيري أدنى اهتمام ..
بعضهم يلهوا و يلعب..
و آخر يقرأ ورقة الأسئلة و يضحك في سخرية و يقول
" يا عم سيبك, هي ساعة الحظ تتعوض؟! "
و رأيت بعض الذي يتمتع به .. فالتفت ناحيته .. إنها أشياء ممتعة حقا ً و هممت أن اشاركه لهوه ..
غير أنني انتبهت لصوت شديد.. إنه صوت زميل بجواري يصرخ
لم أكتب شيئا ً بعد .. شغلني اللعب مع صاحبي عن الكتابة
لم أكن أتوقع أنكم جادين في تنفيذ التعليمات . أتوسل إليك أعد إلي الورقة .. مستقبلي يضيع
" يا للهول لقد سحبت منه ورقة الإجابة ..
انتبهت إلى نفسي .. لم أكتب شيئا ً بعد.. أحاول التركيز ..
لكن أصوات اللاعبين حولي تشوش علي ..
تمنيت أنني لم أجلس في مكان موبوء .. أخذت أجول بنظري في القاعة .. فوجدت مجموعة تجلس في هدوء و سكينة ...
يجيبون متعاونين بجدية و اهتمام .. ترددت في الانضمام إليهم لكثرة الساخرين منهم و من جديتهم ..
الوقت يمر ... و قد تسحب مني الورقة في أي لحظة ..
عزمت أمري و هببت واقفا ً ألملم أوراقي و أقلامي .. أتقبلوني بينكم؟
التفتو ا جميعا ً في بشاشة و سرور .. وقالوا
" مرحبا ً بك في مجموعة الناجحين بإذن الله " ...
و سرعان ما وجدت لي مكانا ً بينهم .. و بدءوا بمساعدتي .. و جدت نفسي هادئة مطمئنة تنساب يدي بالإجابات في يسر
و سهولة ..
اقترب المراقب من الزميل الذي بجواري و اخذ ورقته .. انزعجت من أجله ..
و لكنني وجدته يسلم ورقته و هو يبتسم و يقول : "
لقد عملت ما في وسعي و لم أقصر و أنا مطمئن الى عدل و رأفة المصحح ... استمروا و اجتهدوا "
و الآن .. أنتظر دوري . و صوت يهمس في أذني
أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا ً و أنكم إلينا لا ترجعون
توبة يا خالقي باســطاً يده في الصـبح و السَـــحَر
يا ربنــــا أنت الغني ... أتيتك حـاملاً فقـــــــري
هذى ذنوبي كلمــا أحصيتهــا فاقت الحصــــــر
قد جئت أعدو هـــارباً من غي و من ســـــــقر
إني أنوب إليـــك خاضعـــاً و مفوضـــاً أمــــــري
يا ربي جئتك تائبـــاً من قبل المــوت و القبــــر
ظلمت نفسـي و عصـيت و ما لدي من عــــذر
يا حسرتي على ما ضاع في اللهو من عـمري
أكرمتني بالخــــــير .. و أنا بخـــلت بالشـــــكر
و بلوتني و أنا عجزت عن السلوان و الصــــــبر
فاغفـــر يا رب غفلتى يا من تكشـــــف الضـرر
أنت العلـــــيم بتوبتى و ما أخفيت في صـدري
يا رب فاقبلني.... و لا تحــرمني لذة النظـــــــر
لنور وجــــــــــهك الكـــــــــريم يا عالي القـــدر
avatar
ندى
سوبر ستار
سوبر ستار

عدد الرسائل : 2077
العمر : 31
الموقع : ورد جوري
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة كتاب الحكايا (الحلقة الثانية)

مُساهمة من طرف ندى في الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 2:48 am

الأمانة

يُحْكَى أنّه كان في إحدى القبائل رجل يُعرفُ بالفهمِ والإدراكِ والرأي السديد ، وكانَ هو زعيم القبيلة وشَيْخها (1) ، وعندما كبر وتقدّم به العمر ، أصابه الوهنُ والضَّعف ، وكثرتْ أمراضُه ، واشتدّ به الداءُ ذات يوم ، وشعر بأنَّ أيامه باتت قليلة ، فدعا إليه ابنه وأخاه وأفراد عائلته ، وكان ابنُه حدثاً صغيراً لم يبلغ بعد مبلغ الرجال ، فأوصى الرجلُ أخاه قائلاً : تسلّم الآن يا أخي أمور القبيلة ، وعندما يبلغ ابني هذا سنّ الرجولة ، أعد إليه مقاليد حكم القبيلة ، وكن عوناً له وسنداً حتى يشتدّ عوده وتستقرَّ له الأمور .

ومرّت الأيام وتوفِّي ذلك الرجل وتسلّم أخوه مقاليد الحكم مكانه ، وأصبح شيخاً على قبيلته ، ومرت أعوامٌ وأعوام كبر خلالها ذلك الفتى وأصبح رجلاً بالغاً عاقلاً , وانتظر من عمّه أن يعيد إليـه الأمانة , وهي حكم القبيلة كما أوصى والده بها قبل وفاته , ولكن عمّه لم يفعل شيئاً من ذلك ، وكأنه نسي الأمر تماماً .

فقال الشابّ في نفسه : والله لأسألنّه عنها ، فماذا ينتظر مني ، ومتى سيعيدهـا إليّ ، ألم أصبح رجلاً في نظره حتى الآن ؟

وجاء ذات يوم لعمّه وقال له : ألا تَذْكُر يا عمّ بأن أبي ترك لي أمانة عندك ؟

فقال العمّ : بلى أذكر .

فقال الشابّ : وماذا يمنعك إذن من إعادتها إليّ ؟

ابتسم العمّ وقال لابن أخيه بهدوء : لا أعيدها لك ، إلا إذا أجبتني عن أسئلـةٍ ثلاثة .

فقال الشابّ : سلْ ما تشاء يا عمّ .

فقال العمّ : إذا جاءك رجلان يختصمان إليك ، وأنت شيخ للقبيلة ، وطلبا منك أن تحكم بينهما ، وكان أحدهما رجلاً جواداً طيّباً ، والرجل الآخر حقيرٌ وسفيـه , فكيف تحكم بينهما ؟

فقال الشابّ : آخذ من حقّ الرجل الطيّب ، وأضع على حقّ الرجل الحقير حتى يرضى ، وبذلك أحكم بينهما .

فقال العمّ : وإذا جاءك حقيران يختصمان إليك ، فكيف تحكم بينهما ؟

فقال الشابّ : أدفع لهما من جَيْبِي حتى يرضى الطرفان ، وبذلك أنهي ما بينهما من خصومة وأُزيل ما بينهما من خلاف .

فقال العمّ : وإذا جاءك رجلان طيبان يختصمان إليك ، فكيف تحكم بينهما ؟

فقال الشابّ : مثل هؤلاء لا يأتيان إليّ ، لأنه لو حدثت بينهما بعض المشاكل فإنهما يتوصَّلان إلى حَلٍّ لها ، دون اللجوء إلى طرفٍ ثالث ليتدخل في أمورهما .

فقال العمّ : الآن ثبتَ لديّ بأنك تستحق تلك الأمانة عن جدارة ، لما لمسته فيك من الحكمة والفطنة والعقل ، وأنت من الآن ستصبح شيخاً للقبيلة ، وفقّك الله يا ابني لما فيه الخير ، وجعلك خادماً أميناً لأهلك وقبيلتك .

وأعاد العم زمام الأمور لابن أخيه الذي أصبح شيخاً على قبيلته خلفاً لأبيه بعد أن أثبت بأنه بحلمه وحكمته وزينة عقله يستطيع أن يوفّق بين جميع الأطراف ، ويُرضي بعدلِه القاصي والداني منهم .
avatar
ندى
سوبر ستار
سوبر ستار

عدد الرسائل : 2077
العمر : 31
الموقع : ورد جوري
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى